ينظم مركز البحوث والدراسات الإفريقية، جامعة إفريقيا العالمية بالخرطوم: بقاعة إفريقيا للمؤتمرات 21-22 نوفمبر 2017م

ورابطة جمعيات الصداقة العربية الصينية

 مؤتمر : آفاق التعاون العربي الإفريقي الصيني

مبادرة الحزام والطريق

الخرطوم : قاعة إفريقيا للمؤتمرات 21-22 نوفمبر 2017م

آفاق التعاون الصيني العربي الإفريقي

مبادرة طريق الحرير وحزامه

مقدمة :

تسعى الصين بقوة نحو توطيد علاقاتها بالعالمين العربي والإفريقي مستندة على الروابط التاريخية بالمنطقة ودولها وسبل التواصل التجاري والثقافي الذي ربطها بمعظم دول المنطقة وعلى رأس تلك السبل طريق الحرير القديم، وحديثا ساعد الصين في تطوير وتوطيد تلك العلاقات سياساتها تجاه دول العالم، والتي تأكدت من خلالها انتمائها إلى منظومة  دول العالم الثالث النامية، فمنذ مؤتمر باندونق في 1955م أنفتح باب التواصل الدبلوماسي مع دول القارة الإفريقية ومعظم الدول العربية الأخرى وتوثقت العلاقات سياسيا واقتصاديا وثقافيا وتمت زيارات قادة ومسؤولين صينيين للدول العربية والإفريقية، على مستوى عالٍ أثمرت عن تأسيس تعاون اقتصادي وتجاري وسياسي وأصبحت الصين شريكا رئيسيا في التجارة والاستثمار مع تلك الدول إلى جانب تدفق المساعدات الصينية تجاهها.

دواعي قيام المؤتمر :

 هناك عدد من المبررات التي تستدعي قيام هذا المؤتمر، هي :

1-المناخ السياسي وسياسة الصين المعلنة والقائمة على مبادئ التعايش السلمي وفرت مناخا سياسيا طيبا لنمو وتطور علاقات الصين بالمنطقة العربية الإفريقية.

2-تطور العلاقات وتميزها: وقد نشطت الصين في التواصل مع العالمين العربي والإفريقي عبر العديد من زيارات الرؤساء الصينيين ووزراء الخارجية، وتوقيع العديد من الاتفاقيات في كافة المجالات وتأسيس منتدى التعاون الصيني الإفريقي ومنتدى التعاون الصيني العربي. على النحو التالي:

(أ‌)                 منتدى التعاون الإفريقي الصيني، وقد تأسس عقب انعقاد المؤتمر الأول للتعاون بين الصين والدول الإفريقية الذي استضافته العاصمة الصينية في أكتوبر 2000م، وحضره الرئيس الصيني ونائبه ورؤساء أربع دول إفريقية والأمين العام لمنظمة الوحدة الإفريقية إلى جانب ثمانين وزيرا صينيا وإفريقيا يمثلون  44 دولة وعدد من رجال المال والأعمال من الجانبين.

(ب‌)             منتدى التعاون العربي الصيني وقد تأسس بموجب اتفاق عربي صيني تم توقيعه في القاهرة يوم 14 سبتمبر 2004م بين وزير الخارجية الصيني ممثلا للحكومة الصينية والأمين العام لجامعة الدول العربية ممثلا للحكومات العربية.

3-آفاق التعاون الصيني مع العرب والأفارقة :

مما جاء أعلاه يتضح أن الصين ترتبط مع العالمين العربي والإفريقي بعلاقات قديمة وحميمة وان الصين أولتها اهتماما خاصا وقدمت من الدعم ما يعززها حتى وصل معظمها إلي درجة الشراكة الإستراتيجية، وفي ظل هذا المناخ أطلق الرئيس الصيني مبادرته الخاصة بإعادة بناء الحزام والطريق تحت شعار حزام واحد وطريق واحد ودعا دول العالم لاسيما العربية والإفريقية للمشاركة مع الصين هذا المشروع، وتحركت الحكومة الصينية في تواصل مكثف تجاه دول العالم وخاصة التي كان يمر بها الطريق للترويج لهذا المشروع الإستراتيجي الجديد.

وبما أن طريق الحرير الجديد يمر عبر 65 دولة من بينها دول عربية وإفريقية كان لابد أن تولي الصين اهتماما خاصة بالعلاقات مع تلك الدول وتخصيص حصة مميزة من مشاريع الطريق وتمويلها من صندوق طريق الحرير الذي خصصه مجلس الدولة الصيني للحزام الاقتصادي لطريق الحرير، وتشمل تلك المشاريع شق الطرق البرية والبحرية والجوية ومختلف مشاريع الطاقة والمواصلات.

       ويرى المراقبين أن مبادرة الرئيس الصيني وبما تحمله من بشريات وتعامل صيني متميز مع الدول العربية تمثل نقطة الانطلاق نحو الآفاق الرحبة للعلاقات الصينية العربية الإفريقية بما يعزز عمليا التعاون الاقتصادي المشترك ويحقق المنفعة المتبادلة التي تدعم التعاون الاقتصادي والتجاري على طول المناطق الواقعة على طريق الحرير.

 

أهدف المؤتمر :

 يهدف هذا المؤتمر لتحقيق التالي :

1-    التأكيد على أهمية دفع التعاون الإفريقي الصيني والعربي الصيني لتحقيق المنفعة المتبادلة.

2-    إطار لتوضيح واقع العلاقات بين الدول الإفريقية والعربية من جانب والصين من جانب آخر.

3-    وضع برامج ومشاريع استثمارية ليتم تنفيذها في إفريقيا والدول العربية بالتعاون مع الصين.

4-    الاستفادة من هذا التعاون سياسياً في المحافل الدولية .

محاور المؤتمر:

المحور الأول: طريق الحرير وتغيير خريطة التجارة العالمية

·         طريق الحرير القديم – طريق الحرير الجديد.

·         طريق الحرير/ المحور العربي.

·         طريق الحرير / المحور الإفريقي.

المحور الثاني : العلاقات الصينية العربية

أولا: تاريخ العلاقات الصينية العربية.

ثانيا: واقع التعاون الصيني العربي في المجالات المختلفة ( اقتصادية – سياسية – تجارية – ثقافية – صحية).

ثالثا : مجالات الشركة الصينية العربية .

المحور الثالث: التعاون الصيني الإفريقي

·         تطور التعاون الصيني الإفريقي في المجالات المختلفة( اقتصادية – تجارية – سياسية – ثقافية ).

·         دور الصين في التنمية والقضاء على الفقر في إفريقيا.

·         مجالات الشراكة الصينية الإفريقية.

المحور الرابع : الآثار المترتبة على إحياء طريق الحرير في الدول العربية والإفريقية.

أولا: الآثار الاقتصادية ( صناعة – زراعة – أمن غذائي – مائي )

ثانيا : البني التحتية ( الطرق والمواصلات – الاتصالات – المياه – التجارة ).

ثالثا : التنمية ( الاقتصادية – الاجتماعية – الثقافية ).

المحور الخامس : الآثار السياسية لطريق الحرير في كل من الدول العربية الإفريقية .

أولا: طريق الحرير ونزع فتيل الأزمات وتحقيق السلام والاستقرار .

ثانيا : طريق الحرير والتنافس الجيوسياسي في الشرق الأوسط وإفريقيا.

ثالثا :طريق الحرير : البعد الإستراتيجي للطريق وموازيين القوة الجديدة .

المحور السادس : آليات التعاون الصيني العربي الإفريقي : الواقع والتحديات .

أ-مؤسسات التمويل الصينية.

ب-المشروعات القابلة للتمويل

1-    البنية الأساسية.

2-    الصناعات الصغيرة والمتوسطة.

3-    المشروعات الزراعية.

4-    المجال الصحي

ج-التعاون العلمي والأكاديمي بين الصين وإفريقيا والدول العربية: الوضع الراهن وآفاق المستقبل.

 

المحور السابع: الصين والقضايا السياسية في إفريقيا والشرق الأوسط.

·         الصين والقضايا العربية .

·         الصين والقضايا الإفريقية .

المحور الثامن : مستقبل التعاون الصيني العربي الإفريقي.

·         التنافس الصيني الغربي على إفريقيا والدول العربية.

·         مميزات التعاون الصيني بالمقارنة بالتعاون مع الغرب.

·         تطوير آليات التعاون.

شروط الكتابة في هذا المؤتمر

أن تكون الدراسة في أحد محاور المؤتمر:

1-    كلمات البحث تكون بين 5000 إلى 6000 كلمة وتحرر الورقة البحثية باستخدام WORD كالتالي:

العربية  Arabic     Simplified مقاس 14

الإنجليزية والفرنسية  Times new roman مقاس 12

2-    ينبغي أن تكتب الأوراق البحثية وفقا لأصول البحث العلمي، وأن لا تكون قد قدمت للمشاركة في نشاط علمي أو نشرت في مجلة علمية.

3-    تحرير الأوراق البحثية بإحدى اللغات التالية:

العربية، الإنجليزية، والفرنسية وترسل عن طريق البريد الموضح أدناه.

جميع الأوراق البحثية تخضع لتقييم اللجنة العلمية، وقرارات اللجنة نهائية.

4-    أن تكون الأوراق في صورة مشاريع أو مقترحات عملية قابلة للتنفيذ.

5-يجب تقديم الورقة البحثية كاملة بمستخلصين، أحدهما بلغة البحث، والآخر بلغة أخرى من لغات المؤتمر، وان يكون احدهما بالعربية متبوعة بالكلمات المفتاحية، وأن لا تتجاوز كلمات المستخلص 300 كلمة.

تتحمل الجهة المنظمة للمؤتمر تكاليف السفر، من وإلى مكان انعقاد المؤتمر، بالإضافة إلى الإقامة، لمشارك واحد في الورقة.

مكان انعقاد المؤتمر :

 يعقد هذا المؤتمر في جامعة إفريقيا العالمية – الخرطوم – السودان .

تاريخ انعقاد المؤتمر :

تواريخ مهمة :

بداية الإعلان لمؤتمر 20/6/2017

آخر يوم لاستلام المستخلصات : 1/7/2017م.                   

آخر يوم للرد علي المداخلات   7/7/2017 م. 

آخر يوم لاستلام الأوراق كاملة   1/9/2017م .

آخر يوم للرد علي المداخلات     7/7/2017م

بداية إعداد كتب المؤتمر         1/10/2017م

تاريخ انعقاد المؤتمر             21 – 22/11/2017م

عنوان المؤتمر :  عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.